الاحتلال الإسرائيلي يستغل انتشار وباء (كورونا) بغزة ويعرض المساعدة شرط وقف البلونات الحارقة

البلونات الحارقة-المنتصف
البلونات الحارقة-المنتصف

صحيفة المنتصف

غزة-مصطفى دوحان

استغل الاحتلال الاسرئيلي انتشار وباء كورونا بقطاع غزة، بعرض المساعدة بمواجهة هذا الوباء مقابل ايقاف البلونات الحارقة، وهذا يشمل ايضاً ايقاف اطلاق الصواريخ، علماً ان سياسيين حملوا اسرائيل المسئولية كاملة عن فشل كل الجهود المبذولة من الأطراف المصرية والإقليمية والدولية، فى الوصول لتهدئة.

قالت (قناة 13) الإسرائيلية، الجمعة، أن دولة الاحتلال، عرضت مساعدة غزة في مواجهة فيروس (كورونا) شرط وقف إطلاق البالونات الحارقة.

وأضافت القناة، نقلاً عن مراسلها ألون بن دافيد، أن العرض يشمل وقف إطلاق الصواريخ مقابل المساعدة في مواجهة (الكورونا)، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وحمل طلال أبو ظريفة، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، في وقت سابق، خلال حديثه مع “دنيا الوطن” الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن فشل كل الجهود المبذولة من الأطراف المصرية والإقليمية والدولية، في الوصول لحالة عودة الهدوء.

وأضاف ” إذا لم يصغ الاحتلال للمواقف الفلسطينية، فعليه أن يدرك أن كل الخيارات مفتوحة أمام شعبنا وأمام المجموعات العاملة في الميدان، وبالتالي الساعات القادمة على الاحتلال أن يختار ما بين رفع الحصار أو استمرار أدوات المقاومة بأشكال وبإبداعات مختلفة”.

وأشار أن الجانب الفلسطيني لا يمكنه الالتزام بالهدوء، دون أي التزام برفع الحصار عن قطاع غزة، متمم ” الهدوء مقابل الهدوء أمر لا يمكن أن يقبل به أي من أبناء شعبنا الفلسطيني، وعلى الاحتلال أن يتحمل كل النتائج والتداعيات”.

وأكمل: إذا كان الاحتلال يعتقد أن أزمة (كورونا) يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية على أدوات النضال والكفاح فهو واهم، وبالتالي الشبان في الميدان، والمجموعات قادرة أم توائم بين الفعل في الميدان وبين الوقاية من جائحة (كورونا).

ويواصل النشطاء الفلسطينيون، إطلاق البالونات الحارقة، تجاه بلدات غلاف غزة، رداً على الاعتداءات الإسرائيلية وحصار القطاع.

شاهد أيضاً

اسماعيل هنية -المنتصف

هنية يوضح شروط حركة حماس لاجراء الانتخابات

صحيفة المنتصف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ضرورة انتهاء العملية الانتخابية في غضون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *