صحيفة أميركية: نتنياهو كذب بادعائه معارضة بيع طائرات “f35” للإمارات

نتنياهو
رئيس وزراء اسرائيل /المنتصف

صحيفة المنتصف
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، صباح اليوم الجمعة، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كذب عندما أنكر وجود مباحثات لبيع طائرات f35 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال مسؤولون مطلعون على المفاوضات للصحيفة الأميركية إن “تصريحات نتنياهو العلنية كاذبة”، وأنه توقف عن التصريح علنا ضد الصفقة في أعقاب زيارة وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى إسرائيل واجتماعه مع نتنياهو، الأسبوع الماضي.

وأضافت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية، نقلا عن الصحيفة الأميركية، أن نتنياهو كان على علم بالمفاوضات لبيع صفقة أسلحة أمريكية للإمارات.

وحسب الصحيفة، فإن الصفقة تشمل بيع الإمارات أسلحة متطورة، بينها طائرات إف35 وطائرات ريبر بدون طيار، وطائرات EA-18G Growler – طائرات الحرب الإلكترونية التي تمهد الطريق لهجمات التخفي عن طريق التشويش على الدفاعات الجوية للعدو. ولم يتم الإبلاغ عن هذه الطائرات مسبقا. وفق عكا للشؤون الإسرائيلية

يشار إلى أن صحيفة يديعوت قد كشفت عن الصفقة، وقالت إن نتنياهو وافق عليها، ونفى الأخير أنه وافق عليها. وأثار الكشف عن الصفقة انتقادات شديدة لنتنياهو في إسرائيل، بادعاء أنها تقوض التفوق النوعي العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

ورفضت الولايات المتحدة في الماضي الموافقة على بيع أسلحة فائقة التطور كهذه للإمارات، لكن المسؤولين الأميركيين الذين تحدثوا للصحيفة يقولون إن موافقة إدارة ترامب الآن مرتبط باتفاق التحالف الإسرائيلي – الإماراتي.

وتواجه هذه الصفقة معارضة في الكونغرس، إذ يقضي القانون الأميركي ألا تؤدي مبيعات أسلحة إلى إضعاف التفوق العسكري الإسرائيلي في الشرق الأوسط. رغم ذلك، تجاوز مسؤولون في إدارة ترامب جزءا مهما من عملية مراجعة الكونغرس، مما قد يحسن فرصهم في دفع مبيعات الأسلحة قبل انتخابات الرئاسة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. وفق عرب 48

وقالت الصحيفة، إن العشرات من المسؤولين الإماراتيين زاروا واشنطن، الأسبوع الماضي، من أجل لقاء نظرائهم في البنتاغون ووزارة الخارجية الأميركية، حيث ناقشوا “صفقة الأسلحة ومبادرتهم الدبلوماسية مع إسرائيل”.

شاهد أيضاً

فلسطين تحذر من مخططات إسرائيلية لتقسيم المسجد الأقصى مكانياً

صحيفة المنتصف حذرت فلسطين، الأربعاء، من “مخططات إسرائيلية، لتقسيم المسجد الأقصى مكانيا، ونزع إدارته الحصرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *