وقفزت أسهم الشركة حوالي ثلاثة في المئة بدعم تلك الأنباء، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأظهرت الدراسة التي شملت 156 مريضا في اليابان أن الذين عولجوا بـ”أفيجان” تحسنت حالتهم بعد 11.9 يوم مقارنة مع 14.7 يوم للمرضى الذين تناولوا دواء وهميا.

و”أفيحان”، المعروف أيضا باسم “فافيبيرافير”، حاصل على الموافقة في اليابان كدواء للإنفلونزا، ويخضع حاليا لما لا يقل عن 16 تجربة سريرية في أنحاء العالم، لكن لا تزال هناك مخاوف بشأن العقار بعدما أظهرت دراسات على حيوانات أنه يسبب عيوبا خلقية في المواليد.