كاهن سامري: كل من يسيء لرسول الإسلام يحمل غضب الله

 

الكاهن حسني السامري -المنتصف
الكاهن حسني السامري -المنتصف

صحيفة المنتصف

قال كاهن من الطائفة السامرية في الضفة الغربية المحتلة، الخميس، إن كل من يسيء للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم “يحمل غضب الله”.

و استنكر الكاهن حسني السامري، الإساءة الفرنسية للدين الإسلامي والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأوضح السامري أن “النبي محمد بعث موحدًا كما عيسى وموسى، وكل من يسيء له يحمل غضب الله”.

وأشار السامري إلى مناقب رسول الإسلام الذي أوصى بالإحسان وإكرام الجار، قائلا: “النبي محمد أعطى الديانات الأخرى عهدا كان له الأثر في بقائنا حتى اليوم”.

وتعد الطائفة السامرية أصغر طائفة دينية في العالم، ويبلغ تعدادهم نحو 750 شخصاً، موزعين على جبل “جرزيم” في نابلس، ومنطقة “حولون” قرب تل أبيب (وسط إسرائيل).

ويعتقد السامريون أيضاً، أنه ليس لليهود حق في مدينة القدس، وتربطهم علاقات اجتماعية وصداقة مع الفلسطينيين (مسلمين ومسيحيين)، كما تربطهم علاقة جيدة مع اليهود.

وتواصلت موجة غضب واستنكار عارمة في اجتياح العالمين العربي والإسلامي، ردا على نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي على واجهات بعض المباني الفرنسية.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

شاهد أيضاً

الملكة نور الحسين -المنتصف

الملكة نور تتهم السلطات الأردنية بتنفيذ عملية “اغتيال شخصية” بحق ابنها

صحيفة المنتصف اتهمت الملكة نور الحسين أرملة العاهل الأردني الراحل سلطات بلادها، بمحاولة تنفيذ عملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *