مئوية تأسيس الدولة الأردنية.. بقلم اديب جوده الحسيني

 

مئوية تأسيس الدولة الأردنية.. بقلم اديب جوده الحسيني

اديب جوده الحسيني-فلسطين
اديب جوده الحسيني-فلسطين

صحيفة المنتصف

إننا نقف اليوم في المحطة الأولى على مشارف احتفالية مئوية تأسيس الدولة الأردنية الابية ،ان هذه الذكري العطره ماهي الا قصة النضال والتضحية التي جسدها الملوك الهاشميون ومعهم الأجيال من الأردنيين لبناء النموذج الوطني الأكثر استقرارا وإلهاما في المنطقة.

إن الدولة الأردنية سارت على مبادئ الثورة العربية الكبرى في الانتقال السلس الواثق من الاستقلال إلى إصدار الدستور في عهد الملك طلال بن عبد الله طيب الله ثراه، واستمرت المسيرة في عهد الملك الباني الحسين بن طلال طيب الله ثراه في حماية كيان الدولة وتحصينها وبناء المؤسسات والتنمية وتحديث المجتمع، لتستمر المسيرة في عهد الملك المعزز عبد الله الثاني في الازدهار والمنعة والتحديث والاعتماد الذات.

ما زلنا نستذكر الكلمات المؤثرة والتي قالها المغفور له بأذن الله الملك عبد الله الاول عند وصوله عمان قادما من معان في عام 1921، حيث قال لجموع مستقبليه :

” اعلموا ان ما جاء بي الا حميتي و ما تحمله والدي من العبء الثقيل، فانا ادرك ان الواجب علي ، و لو كان لي سبعون نفسا لبذلتها في سبيل الامة ، و ما عددت نفسي فعلت شيئا ، كونوا على ثقة باننا نبذل النفوس و الاموال في سبيل الوطن”.

ارفع إلى مقام صاحب الجلالة الهاشمية المللك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه بهذه المناسبة الوطنية المباركة ، التهنئة والتبريك، مؤكدا أن هذا الحمى الهاشمي يتقدم ويزدهر، وسيدشن المئوية الثانية بالمزيد من الازدهار والعزة والنهضة الجديدة.

( وتستمر المسيرة )

اديب جودة الحسيني (ال غضية )

امين مفتاح كنيسة القيامة المقدسة

حامل ختم القبر المقدس

القدس الشريف

شاهد أيضاً

اديب جوده الحسيني-فلسطين

رصوا الصفوف في الصلاة ودعونا نستنشق رائحة البخور في اروقة الكنائس..بقلم اديب الحسيني

رصوا الصفوف في الصلاة ودعونا نستنشق رائحة البخور في اروقة الكنائس . بقلم اديب جودة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *