لجنة الاصلاح السياسي تحت المجهر… بقلم صافي خصاونه

لجنة الاصلاح السياسي تحت المجهر
بقلم : صافي خصاونه

الصحفي الأردني صافي الخصاونة/المنتصف
الصحفي الأردني صافي الخصاونة/المنتصف

صحيفة المنتصف
لجنة الاثنان وتسعون هي آخر الرهانات الاردنية على طريق الاصلاح والتطوير، وهي بكفاءات بعض اعضائها وليس كلهم تحت مجهر الاردنيين جميعا بمختلف ثقافاتهم وآمالهم ولن يمر عملهم حسب اعتقادي مرور الكرام على الشعب المتعطش للتغيير الى الافضل او على الاقل لتطويق بعض سرايا الفساد وتحجيم كتائب النفعيين وتقليص بؤر النهب واللصوصية …
هذه اللجنة نحترم فيها ارادة سيد
البلاد اولا واخيرا ونأمل ونضرع الى الله ان تكون مخرجاتها بمستوى طموح القيادة وبما يحقق نقلة نوعية في المجالات السياسية والاقتصادية وان لا تنحرف في مداولاتها عن الأهداف المرجوة منها …
اكثر ما أخشى وكثيرون غيري ان يسيطر على اللجنة الفكر المصلحي والذاتي الذي لا يخدم الا اصحاب النفوذ والمال وهنا مكمن الخطر والاحباط …
اما انحراف احد اعضاء اللجنة عن مسارها المنطقي فقد كان بمثابة بالون اختبار لتسييس اللجنة وبالتالي اجهاظ أهدافها (وكأنك يا بو زيد ما غزيت) حسب ما يقول المثل الشعبي لكن المراقبة الشعبية الواعية كانت وستبقى بالمرصاد لكل ما يتم تداوله وطرحه في اجتماعات اللجان المنبثقة عن اللجنة الأم ولن يقبل المواطن الاردني الا بالاصلاح في كل مناحي الحياة انسجاما مع التوجيهات والتوجهات الملكية التي على أساسها تم تشكيل اللجنة …

#صافي_خصاونة

شاهد أيضاً

سلام مسافر -المنتصف

سلام مسافر يكتب “الفاشيون اغتالوا العراق”

عن “طائفية” سعدي —————- الفاشيون اغتالوا العراق .. بقلم سلام مسافر صحيفة المنتصف لم اكتشف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *