ليلة شتوية … بقلم صافي خصاونه

ليلة شتوية … بقلم صافي خصاونه

الصحفي الأردني صافي الخصاونة/المنتصف
الصحفي الأردني صافي الخصاونة/المنتصف

صحيفة المنتصف
كالأُمِ تُلقمُ رضيعها ثديها تسكب في فيه لبن العافية والحنان فينمو ويكبر ويشتد عوده …
هكذا هي سماؤنا سماء كانون تحنو على ارضنا الطهور المعطاءة تهطل عليها مطرا غيثا سقيا خير وبركة … تسقيها ترويها تعيد لها الحياة ويدب فيها النماء …
ما اسخى كرم السماء ما اجود عطاءها ما اكثره .. انها تعطي بلا حدود وبلا قيود .. تعطي وتعطي وتجود وتجود بامر الله وارادته ومشيئته …
هذه الغيوم التي نراها تتلبد في سمائنا .. حركتها محسوبة ووجهتها محسومة وكمية الغيث فيها مقدرة .. فلله الحمد والمنة ان امر هذه السحب الممطرة بان تسقي ارضنا فانتعش الفلاح وانفرجت اسارير الناس بعد ان كادوا يقنطوا من رحمة الله …
سُحب هطولة غيثٌ مدرار تأنس به النفوس وتستبشر به كل الخلائق …
فحمدا لله حمدا يوازي نعمه ويكافيء مزيده على هذا الخير وهذا العطاء …
حمدا لله على هدأة نفوس البشر بعد ان كانوا ظنوا ان السماء حبست وان الغيث رفع .. حمدا لله على جزيل عطائه وعظيم كرمه …
ليالي كانون الشتوية جميلة هانئة .. كل البيوتات في هذه الليالي تنشد الدفء وتتسمع بشغف لصوت المطر الذي يعانق الارض بحنو وحب .. انها نغمات عشق متبادل بين حبات المطر وذرات التراب …
الليالي الشتوية تفوق في جمالها ليالي الصيف المقمرة .. وفي الاثنتين جمال وروعة وبهاء .. وفي الاثنتين ما يلهم الادباء والشعراء على البوح لانها اصل الجمال ومبعث العواطف والافكار …
سحر الطبيعة لا يدانيه سحر ذلك انه من صنع الله …

#صافي_خصاونة

شاهد أيضاً

د.امجد شهاب - المنتصف

فلسطين واكرانيا: بين نظرية الاعتماد على الذات والعبر المستخلصة بقلم الدكتور أمجد شهاب

فلسطين واكرانيا: بين نظرية الاعتماد على الذات والعبر المستخلصة..بقلم الدكتور أمجد شهاب صحيفة المنتصف الاعتماد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.