الرئيسية / الأردن / “القدس الدولية”: اتفاق إسرائيل والأردن بشأن إدارة الأقصى “تطور خطير”

“القدس الدولية”: اتفاق إسرائيل والأردن بشأن إدارة الأقصى “تطور خطير”

المسجد الأقصى/المنتصف
المسجد الأقصى/المنتصف

صحيفة المنتصف

استنكرت مؤسسة القدس الدولية (غير حكومية)، الأحد، عقد أي اتفاق مع إسرائيل حول ترتيبات إدارة المسجد الأقصى المبارك، ومنها إجراءات فتحه وإغلاقه، واصفةً “الخطوة بالتطور الجديد والخطير”.

جاء ذلك في بيان للمؤسسة، قالت إنه تعقيبا على “تداول وسائل إعلامٍ عربية مؤخراً تصريح لمصدر رفيع في الحكومة الأردنية قال فيه إن هناك اتفاقاً على إغلاق المسجد الأقصى بين الخارجية الأردنية ونظيرتها الإسرائيلية مبرراً ذلك بحماية المصلين من انتقال الفيروس إليهم من الإسرائيليين”.

ورأت المؤسسة أن “هذا الأمر يشكل اعترافاً ضمنياً بالسيادة الصهيونية على المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي تخوض فيه سلطات الاحتلال والإدارة الأمريكية حرباً شاملة على كل الجبهات لفرض السيادة الصهيونية على القدس وسائر مقدساتها الإسلامية والمسيحية”.

وتابعت أنه “جاء جواب الحكومة الصهيونية للمحكمة العليا الإسرائيلية في 13 من الشهر الجاري، حول وجود هذا الاتفاق ليعزز صحة هذه التصريحات، إذ رفضت الحكومة الإسرائيلية الإفصاح عن حقيقة وجود اتفاقٍ كهذا باعتباره معلومة حساسة تمس بالعلاقات الخارجية للكيان وأمنه”.

وأشارت المؤسسة في بيانها أن “الأردن الرسمي أعلن رفضه لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدسَ عاصمة للكيان الصهيوني، ورفضَه نقل السفارة الأمريكية إليها، ورفضَه الضمني لصفقة القرن، وهي المواقف التي نثمنها، إلا أن الاتفاقات الثنائية حول إدارة المسجد الأقصى- إن صحّت- تسير في الاتجاه المعاكس تماماً”.

وشددت على أن “هذا ما يقتضي مراجعة هذا التطور قبل أن يتحول إلى نهجٍ يضرّ بالأقصى وبالحقوق الثابتة في الأقصى غير القابلة للتصرف لكل المسلمين جيلاً بعد جيل، ويضر بصورة الأردن وقيادته”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأردنية.

ونهاية مارس/آذار الماضي، أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، تعليق وصول المصلين إلى المسجد الأقصى لمنع تفشي كورونا.

ودائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

وفي مارس/آذار 2013، وقع العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية تعطي الأردن حق “الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات” في فلسطين

شاهد أيضاً

مظاهرات بغداد /المنتصف

احتجاجات العراق: مقتل 490 متظاهرًا واختفاء 25

صحيفة المنتصف أعلنت الأمم المتحدة، السبت، أن 490 متظاهرًا قتلوا و25 اختفوا في الاحتجاجات الشعبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *