وحسب شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، فإن الراقصة جاي فيرز خضعت لثلاث ساعات من عملية وضع مكياج لتشبه “الزومبي”، الذي جعل وجهها يبدو مخيفا ومفزعا.

وتابعت أنها كانت تستعد لالتقاط صور فوتوغرافية دعائية قبل أن تتفاجأ بمظهرها المرعب، الأمر الذي جعلها تتعرض لنوبة هلع، مما استدعى نقلها إلى مستشفى بومونت في مدينة رويال أوك بولاية ميشيغن.

ورفض المستشفى التعليق على حالة فيرز، لكنه قال إنها عولجت وعادت إلى منزلها في اليوم ذاته.

وفي منشور على صفحتها على “فيسبوك“، أكدت فيرز أن “القلق والفزع ليست مسألة مضحكة”، مضيفة: “لقد كان وضعا خطيرا حدث في وقت غريب”.

ووفقا لجمعية القلق والاكتأب  الأميركية، فإن ما يقرب من 40 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من نوبات الهلع والقلق.

كما تقدر منظمة الصحة العالمية أن واحدا من بين كل 13 شخصا يعانون القلق على مستوى العالم