الرئيسية / الرئيسية / مرض كاواساكي يصيب الأطفال فى زمن كورونا

مرض كاواساكي يصيب الأطفال فى زمن كورونا

طفل /صحيفة المنتصف
طفل /صحيفة المنتصف

صحيفة المنتصف

القاهرة – قال الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن مرض كاواساكي اضطراب نادر في الأوعية الدموية، تم تشخيصه أول مرة سنة 1961 فى 60 دولة. 

وأوضح بدران فى تصريحات خاصة لـ صدى البلد أن الإصابة تتركز فيمن تقل أعمارهم عن 5 سنوات  ومن لديهم أنماط جغرافية مختلفة. وهي أعلى بكثير في دول شمال شرق آسيا بما في ذلك اليابان وكوريا الجنوبية والصين وتايوان ، وهي أعلى بنسبة 30 مرة من مثيلتها في أمريكا الشمالية وأوروبا،الإصابة تحدث 90 ٪ من حالات مرض كاواساكي في الأطفال دون سن 5 سنوات وأكبر من 6 أشهر.

وأوضح أن الأولاد أكثر عرضة للإصابة به من البنات بـ 1.5 مرة. 

وآكد ان  مرض كاواساكي ليس معديا ،وسببه غير معروف ، ولكن يُعتقد أنه رد فعل من قبل جهاز المناعة في الجسم ،و قد يكون مرتبطًا بالجينات والفيروسات والبكتيريا وأشياء أخرى في  البيئة المحيطة بالطفل، مثل المواد الكيميائية والمهيجات.

و أضاف أنه يبدأ مرض كاواساكي بحمى شديدة لمدة خمسة أيام على الأقل ، إلى جانب العلامات والأعراض الأخرى، طفح جلدي في جميع أنحاء الجسم الطفح أكثر حدة في منطقة الحفاض، احمرار العينين تورم الغدة  الليمفاوية على جانب واحد من الرقبة تورم اليدين والقدمين مع احمرار على راحتي اليدين وباطن القدمين احمرار الشفاه جدًا وتورمها و تشققها اللسان يصبح أشبه بالفراولة مع بقع خشنة حمراء عصبية ، و تهيج شديد تقشير أصابع اليدين والقدمين (عادة بعد 2 إلى 3 أسابيع من بداية الحمى).

وحذر من المضاعفات إذا تُرك الطفل بدون علاج:قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل التهاب الأوعية الدموية، و يمكن أن يؤثر على الشرايين التاجية – الأوعية الدموية التي تغذي القلب بالقلب تمدد الأوعية الدموية أيضًا ،تمدد الأوعية الدموية هو تضخم من جدار الأوعية الدموية التالفة والضعيفة. 

وأشار إلى أن العلاج يقلل خلال الأيام العشرة الأولى من المرض بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض الدم. لذلك ، من المهم للغاية أن يتم التشخيص في اليوم العاشر من المرض. يجب أن يبدأ العلاج في أقرب وقت ممكن يخرج الأطفال الذين تم علاجهم من مرض كاواساكي إلى المنزل من المستشفى بجرعة منخفضة من الأسبرين عن طريق الفم كل يوم لمدة 6 إلى 8 أسابيع. 
ولفت الى ان الأطفال المصابون بالكورونا وكواساكى لا يستجيبون للعلاج التقليدي و يحتاجون لجرعات عالية من الأدوية، و الأطفال الذين أصيبوا بمتلازمة الصدمة السامة يحتاجون إلى مساعدة في التنفس و إدخالهم وحدات العناية المركزة تم الإبلاغ عن متلازمة كاواساكى النادرة فى الأطفال في العديد من البلدان الأوروبية ، يمكن ربطها بـ COVID-19 كان الأطفال يعانون من أعراض متداخلة من فيروس كوفيد-19  الشديد ، ومتلازمة الصدمة السامة ،  ومرض كاواساكي، فى المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة. 

واختتم انه فى بعض هؤلاء الأطفال ثبت إصابتهم بـ فيوس كوفيد-19  مختبريًا كان هناك نحو 15 حالة إصابة بمرض كاواساكي في فرنسا على الرغم من عدم اختبار جميع الحالات  لـلفيروس ،لكن من السابق لأوانه تحديد ما إذا وكانت هناك صلة مباشرة بين الفيروس ومرض كاواساكي لسنا متأكدين مما إذا كانت هذه الأعراض النادرة ناتجة عن فيروس كورونا الجديد أو بسبب شيء آخر.

اسماء عبد الحفيظ -القاهرة -صدى البلد

شاهد أيضاً

علم موريتانيا -المنتصف

موريتانيا..عفو رئاسي عن 195 من سجناء الحق العام

صحيفة المنتصف أصدر الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني السبت عفوا شاملا عن 195 من سجناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *