وقال الجهاز A المصري للتعبئة العامة والإحصاء إن تضخم أسعار المستهلكين في المدن تراجع إلى 3.4 في المئة على أساس سنوي في أغسطس من 4.2 في المئة في يوليو، ليسجل أدنى مستوياته منذ أكتوبر 2019 عندما بلغ 3.1 في المئة.

بهذا يقل التضخم عن النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي المصري عند تسعة بالمئة تزيد ثلاث نقاط مئوية أو تنقصها.

ومقارنة مع الشهر السابق، انكمشت الأسعار بنسبة 0.2 في المئة في أغسطس مقارنة مع تضخم بنسبة 0.4 في المئة في يوليو.