وتأتي المبادرة، وهي أكبر حملة إنسانية من نوعها على مستوى المنطقة، ضمن مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وتعد حملة “100 مليون وجبة” استكمالا لحملة “10 ملايين وجبة” التي أطلقت في العام 2020 لدعم الفئات المحتاجة محليا والتي تضررت بسبب التحديات التي أفرزتها أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث توسعت الحملة خارجيا لتركز على الفئات المحتاجة في 20 دولة حول العالم.

وتستهدف الحملة المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتحسين حياة الشعوب بحلول العام 2030، والقضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي.