وحسب ما ذكر موقع sambad english الهندي، كان الصبيان يلعبان بالهاتف المحمول في الصباح، وعندها انفجرت بطارية الجهاز فيهما، ما تسبب في إصابتهما بجروح بالغة نقلا إثرها إلى المستشفى.

ولحسن حظ الضحايا، هرع أفراد الأسرة إلى المنزل القريب من محل عملهم على وجه السرعة عندما سمعوا صوت الانفجار المخيف، وتم إنقاذ الطفلين ونقلهما على وجه السرعة إلى مستشفى منطقة بالاسور.

وأشار المصدر إلى أن الحالة الصحية للشقيق الصغير مستقرة، لكنه لا يزال محجوزا في مستشفى بالاسور المحلي، أما بالنسبة للطفل الأكبر، فقد تم نقله إلى مستشفى كلية طب SCB بسبب تدهو حالته الصحية.

المصدر: sambad english + RT + المنتصف