انتخاب نائبين لرئيس البرلمان العراقي

العراق - المنتصف
العراق – المنتصف

صحيفة المنتصف

أكمل مجلس النواب (البرلمان) العراقي الجديد، مساء الأحد، انتخاب هيئته الرئاسية باختيار القيادي في “التيار الصدري” حاكم الزاملي (شيعي) والنائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبد الله (كردي) نائبين لرئيس البرلمان المُعاد انتخابه، محمد الحلبوسي (سني).

وجرى العرف السياسي المتبع منذ عام 2005 أن يكون رئيس البرلمان من العرب السُنة وله نائب أول شيعي وآخر كردي، بينما رئيس الحكومة من الشيعة ورئيس البلاد من الأكراد.

وحصل الزاملي، النائب عن “الكتلة الصدرية” على أصوات 182 نائبا (من أصل 329) مقابل 34 لمنافسه حميد عباس الشبلاوي‎، ​​​​​​​المرشح عن “حركة امتداد” حديثة التأسيس المنبثقة عن الاحتجاجات الشعبية، التي فازت بـ9 مقاعد، وفق بيان صادر عن البرلمان.

فيما حصل شاخوان عبد الله، النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني (31 مقعدا) على أصوات 180 نائبا مقابل 33 صوتا لمنافسته سروة عبد الواحد عن “حركة الجيل الجديد” المعارضة في إقليم كردستان شمالي العراق، التي فازت بـ9 مقاعد.

وبذلك استكمل البرلمان انتخاب هيئته الرئاسية بعد إعادة انتخاب زعيم تحالف “تقدم” (37 مقعدا) محمد الحلبوسي لرئاسته خلال دورته التشريعية الخامسة في وقت سابق من الأحد.

وتسمية رئيس البرلمان ونائبيه هو الإجراء الأول الممهد لانتخاب رئيس الجمهورية، ثم تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال رئيس الوزراء المنتهية ولايته، مصطفى الكاظمي، عبر “تويتر”: “مبارك لأعضاء مجلس النواب ترديدهم القسم، كما نبارك للسيد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبيه السيدين حاكم الزاملي وشاخوان عبد الله نيلهم باستحقاق ثقة ممثلي الشعب”.

وأضاف: “يوم كبير في تاريخنا ومناسبة للم الشمل وجمع العراقيين على طريق الإصلاح، وتمكين الدولة والوحدة الوطنية”.

و”الكتلة الصدرية”، بزعامة مقتدى الصدر، تصدرت نتائج انتخابات مبكرة أُجريت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بـ73 مقعدا، تلاها تحالف “تقدم” (37) وائتلاف “دولة القانون” بزعامة نوري المالكي (33) ثم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني (31 مقعدا).

المصدر : الأناضول + المنتصف

شاهد أيضاً

مصر - المنتصف

مصر.. المؤبد والمشدد 10 سنوات لمتهمي خلية “داعش” العجوزة”اسماء”

صحيفة المنتصف أصدرت الدائرة الثالثة إرهاب بمحكمة أمن الدولة العليا طوارئ في مصر اليوم الأحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *