وقام المتظاهرون في ساحة التحرير بالمساعدة في إطفاء الحريق الناجم عن الانفجار، كما ساهموا في عمليات إسعاف الجرحى ونقلهم إلى المستشفيات، في الوقت الذي كثفت فيه قوات الأمن من إجراءاتها في محيط الانفجار.

وأفاد مراسلنا بأن عدة انفجارات بقنابل صوتية سبقت وقوع الانفجار استهدفت على الأرجح ترهيب المتظاهرين، كما أسفرت عن وقوع إصابات.

ويأتي الانفجار بعد مقتل 3 متظاهرين وجرح 40 آخرين، وذلك خلال تفريق قوات الأمن للمحتجين في ساحة الخلاني وسط بغداد، الجمعة.

جمعة الصمود

وشهدت بغداد والعديد من المناطق العراقية تظاهرات احتجاجية تحت عنوان “جمعة الصمود”، حيث توافد الآلاف من المتظاهرين العراقيين إلى ساحة التحرير، وسط هتافات منددة بقائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

كذلك تجمع الآلاف في ساحة الحبوبي في محافظة ذي قار، جنوبي البلاد، للمشاركة في تظاهرات الجمعة ضد الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد وموالاة إيران.

وفي محافظة الديوانية، انتشرت القوات الأمنية، بشكل كثيف، حول المؤسسات والمقار الحزبية لحمايتها، عقب امتلاء شوارع المحافظة بالمتظاهرين.

أما في محافظة البصرة، فقد فرضت القوات الأمنية طوقا حول ساحة البحرية التي يتوافد إليها المتظاهرون بأعداد كبيرة، للتنديد بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الكارثي في البلاد.