وشدد الوزير على أن هذا الاستخدام الطارئ للقاح يتوافق بشكل تام وكامل مع اللوائح والقوانين التي تسمح بمراجعة أسرع لإجراءات الترخيص.

وجرى الإعلان عن القرار، خلال الإحاطة الإعلامية الدورية التي تنظمها حكومة الإمارات لتناول كافة المستجدات المتعلقةبفايروس كورونا .

وأوضح الوزير أن انتشار الجائحة حول العالم أحدث ارتباكا كبيرا وضع الأنظمة الصحية في اختبار وتحد صعب، فبرزت الصعوبة الأكبر في اتخاذ القرارات المصيرية القادرة على تمكين منظومة الرعاية الصحية من التعامل مع الواقع الجديد.

وأكد العويس أن نتائج الدراسات، خلال المراحل النهائية من المرحلة الثالثة، أظهرت أن اللقاح آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس.

وأكد الوزير مراجعة الدراسات المتعلقة بسلامة التطعيم، مشيرا إلى أن هذه العملية تجرى تحت إشراف صارم من فريق طبي لإدارة الدراسة وتقوم الجهات الصحية باتباع كافة إجراءات مراقبة الجودة والأمان والفعالية للقاح.

وأوضح وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي أن هذه الخطوات تهدف إلى المساهمة في الحفاظ على حياة الملايين من البشر وتوفير الرعاية الصحية للمصابين.