الرئيسية / مقالات / التعليم والإعلام والإدارة….بقلم د.مصطفى عيروط

التعليم والإعلام والإدارة….بقلم د.مصطفى عيروط

التعليم والاعلام والادارة….بقلم د.مصطفى عيروط

د.مصطفى عيروط -المنتصف
د.مصطفى عيروط -المنتصف

صحيفة المنتصف
من يقرأ ويشاهد ويتابع أسباب تقدم الدول في العالم وأسباب تطور دول من دول نامية إلى دول متطورة والى دول نمور اقتصادية ودول لا يوجد عندها مواد اولية إلى دول متطورة وفي نفس الوقت عن أسباب تخلف دول
تجد بأن الدول التي تقدمت وتطورت وتتطور اعتمدت
على معادلة نجاح الدول وسر تقدمها في
١-ادارة = قائمة على الكفاءة والإنجاز والعمل والاخلاص بغض النظر عن الأصل والمنبت وشهادة الميلاد فرئيس دولة عظمى قال في حفلة تنصيبه رئيسا لدولة عظمى(ابي كان قبل ستين عاما كان يمنع من دخول مطاعم البيض وانا اليوم رئيسا ) ومن يتابع يجد بأن مهاجرين في دول أصبحوا قوى اقتصادية واجتماعية وسياسية في ظل سيادة القانون والعدالة 
٢-التعليم = تعليم عام وعالي يوجه نحو التعليم التطبيقي والتقني فهناك دول متقدمة نسبة التعليم التطبيقي والتقني ٨٥% لان الدول تستقطب الاستثمارات والصناعات لان التعليم التطبيقي والتقني يحتاج إلى سوق تطبيقي وتقني وتعليم بحثي وخدمة المجتمع فالجامعات هي مصدر البحث والإبداع والاختراعات فالتعليم العام والتعليم العالي هما قاعدة مثلث التطوير
٣_الإعلام = الإعلام الوطني من عام وخاص وهو قوة التوجيه والإقناع والتوعية لخطط الدول التي تسعى وتعمل للتطوير والابداع ،واعلام يتابع ويسأل وينتقد مهنيا وبناء لا ان يكون بعضه اداة للتشهير ونشر الفوضى والمصلحة فالاستخدام الايجابي الأمثل للاعلام وقنوات التواصل الاجتماعي هي الأساس
فالتعليم والإعلام والادارة في الدول التي تقدمت وتتقدم هي أساس التقدم والتطوير ولن ينجح اي تقدم وتطور دون اعتماد الكفاءات والإنجاز والعمل ضمن خطط محكمه والدول التي تقدمت تعطي لاي مسؤؤل مهلة ثلاثة أشهر فقط وبعضها ستة أشهر يتم من خلالها تقييمه وتقييم ادائه وبعدها يتم التغيير فلا حاجة الدول التي تقدمت إلى إدارات تعتمد على غير الكفاءة والإنجاز أو إدارات مغلقة غير قادرة على العمل والمواجهة أو إدارات تعمل لمصالحها أو شللية أو مناطقية أو جهوية فالدول التي تقدمت تحاسب اي اداره تعمل لمصلحتها وقد تؤدي بمن يقوم بذلك إلى القضاء واعلام يقوم بدوره كاداة للردع لمن لا يعمل ولا ينجز لدولتة ومؤسستة ويلتقي الإعلام مع الشعب الذي يرفض الفساد ومع الدول التي تحاربه بشده قولا وعملا
حمى الله الوطن والشعب والجيش والأجهزة الامنية وقيادتنا الهاشمية التاريخيةبقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم
أد مصطفى محمد عيروط

شاهد أيضاً

اسعد العزوني

توظيف جريمة فتى الزرقاء ..عمل لا أخلاقي .. بقلم أسعد العزّوني

توظيف جريمة فتى الزرقاء ..عمل لا أخلاقي .. بقلم أسعد العزّوني صحيفة المنتصف كشفت جريمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *