وقالت شركة موديرنا يوم الاثنين إن لقاحها التجريبي فعال بنسبة 94.5٪ في الوقاية من الفيروس التاجي ، بناءً على بيانات مؤقتة من تجربة إكلينيكية في مرحلة متقدمة.

من جانبه، قال ماثيو هيبورن، رئيس اللقاحات في برنامج تسريع تطوير لقاح كورونا، إن لقاح موديرنا سيكون سهل التوزيع، لا سيما في المناطق الريفية، لأنه يمكن تخزينه لمدة شهر واحد في درجات حرارة الثلاجة القياسية.

وقالت شركة موديرنا يوم الاثنين إنه من المتوقع أن يكون لقاحها مستقرًا عند درجات حرارة الثلاجة القياسية من 2 إلى 8 درجات مئوية (36 إلى 48 درجة فهرنهايت) لمدة 30 يومًا، ارتفاعًا من التوقعات السابقة التي تصل إلى سبعة أيام.

ويتناقض هذا مع لقاح شركة فايزر، والذي يجب شحنه وتخزينه في درجات حرارة شديدة البرودة أو على ثلج جاف ويمكن أن يستمر فقط في المستوى القياسي لدرجات حرارة الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام.

وقالت هيبورن خلال اتصال صحفي: “اختبار الثبات للقاح (موديرنا) هو عملية مستمرة”.

و”الآن، يمكننا أن نكون متفائلين بحذر من أنه قد يكون أكثر استقرارًا بمجرد الانتهاء من تلك الاختبارات طويلة المدى.”

وأصدرت شركة فايزر يوم الاثنين الماضي بيانات أولية عن لقاحها الذي طورته مع الشريك الألماني بيونتيك، والذي أظهر أيضًا أنه أكثر فعالية بنسبة 90 في المئة.

ويستخدم لقاحا موديرنا وفايزر تقنية جديدة يسمى مرسال اصطناعي MRNA لتنشيط جهاز المناعة ضد الفيروس.

وأثار الخبراء مخاوف بشأن تحديات التوزيع المرتبطة بلقاح فايزر بسبب متطلبات التخزين المتخصصة.