غزة: مخازن الصحة لم تتسلم أياً من مكونات الشحانات ال20 وحديث حول وصولها غداً

رئيس المكتب الإعلامي غزة سلامة معروف-المنتصف
رئيس المكتب الإعلامي غزة سلامة معروف-المنتصف

صحيفة المنتصف

أكد سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، أن القطاع لازال يشهد الموجة الأولى من انتشار وباء (كورونا)، لافتاً إلى أن هذه المرحلة يتم الاجتهاد فيها وعبر كافة الإجراءات الحكومية المطبقة، سواءً على صعيد تقييد الحركة العامة، أو على صعيد الإجراءات الطبية.

وشدد في تصريحات لوكالات: على أن يتم السعي لتطويق هذه الموجة من خلال كسر سلسة انتشار العدوى، وتطويق بؤر اكتشاف الإصابات بالمناطق.

وقال معروف: “اتخذت إجراءات مشددة في منطقة شمال قطاع غزة، باعتبارها تشهد أكثر من بؤرة للإصابة، وتتركز فيها بشكل كبير على مستوى الإصابات، وأيضا على بعض الأحياء داخل مدينة غزة، وبالتالي نستطيع أن نقول بأن الإجراءات تسير بضمان الحد من انتشار الموجة الأولى من الإصابات وتطويق بؤر الإصابات إلى الحدود التي لا تسمح معها توسيع رقعة البؤر إلى خارج البؤر المكتشف فيها الإصابات”.

وأوضح: أنه حتى اللحظة يمكن القول بأن هناك تعاطٍ بشكل إيجابي ونسبة التزام مقبولة من المواطنين حول إجراءات الحركة، خاصة في المناطق الأكثر عرضة، والتي تم التنويه لها بشكل مباشر من قبل الجهات الحكومية.

وقال: “هناك حالة عامة من تفهم المواطنين لهذه الإجراءات، وربما نحتاج إلى تعزيز فهم المواطن وإدراكه لحساسية المرحلة وضرورة زيادة وعيه لطبيعة الدور الملقى على عاتقه في هذه المرحلة الحساسة، وبالتالي هذه الأيام نعيش فترة استثنائية بالتأكيد، وهي مهمة لأنها تحدد مسار العمل في المراحل التالية وبقدر نجاحنا في المرحلة الأولى وكسر حدة انتشار الإصابات وتطويق بؤر استشعار العدوى، بقدر ما يمكن الانتقال إلى مراحل تكون فيها شيء من التخفيف على صعيد الإجراءات لحياة المواطنين والسيطرة نوعاً ما على بؤر الإصابات داخل المجتمع”.

وأضاف معروف: “تبنى مسألة النجاح في مرحلة احتواء الموجة الأولى ومحاولة ضبط بؤر اكتشاف العدوى وعدم انتقالها لخارج البؤر، تعتمد على المواطنين وتعاونهم مع الإجراءات الحكومية المعلنة”.

وحول العملية التعليمية في قطاع غزة، أكد رئيس المكتب الاعلامي الحكومي، أنه في هذه المرحلة فمن المبكر الحديث عن عودة انتظام العملية الدراسية، قائلا: “نحن بشكل عام نسير في هذه المرحلة ضمن إجراءات ضابطة للحركة، نقيد من خلالها الحركة الاعتيادية كإجراء استثنائي، وضروي طبيا للحد من انتشار الوباء”.

وأضاف: “في هذه المرحلة لا حديث عن إعادة انتظام العملية التعليمية”، لافتا إلى أن وزارة التربية والتعليم أعادت تفعيل برامجها الافتراضية في مختلف المراحل التعليمية كبديل يمكن الاعتماد عليها مرحلياً؛ لإبقاء حالة التواصل ما بين المدرسة والطلاب عبر الصفوف الافتراضية وتحسين المنهاج الكترونيا عبر مواقع التواصل وغيرها من الآليات الالكترونية كبدائل مؤقتة حتى تستقر الأجواء ونبدأ بالتخفيف التدريجي ودراسة السيناريوهات لعودة الطلاب لمدارسهم”.

وحول استمرار احتكار التجار، أكد معروف أنه واضح للجميع، الجهد الذي تبذله طواقم حماية المستهلك ومباحث التموين، وغيرها من الجهات الرقابية التي تقوم يوميا بجولات على مستوى محافظات قطاع غزة، لافتا إلى أنه يوميا يتم ضبط محاضر ومخالفات وتوجيه مخالفين للنيابة العامة.

وقال: “النيابة العامة أعلنت بشكل واضح عن متابعتها القانونية لأكثر من 200 ملف متعلق بالتلاعب بالاسعار والغش التجاري والاحتكار وغيرها من الجرائم الاقتصادية، واتخاذ مقتضيات قانونية بتوقيف عدد من التجار، وبالتالي هناك اجراءات تسير بشكل كبير تسير في هذا الاطار”.

وأضافك: “يتاح للمواطن لأن يكون شريكاً في عملية الرقابة من خلال نشر قائمة يومية بأسعار السلح سواء الزراعية او الاساسية والمواد الغذائية، ويتاح المجال لتلقي الاتصال من المواطنين سواء رقم 1800112233 أو أرقام حماية المستهلك في المحافظات الخمسة وهي تتلقى منذ بداية انتشار الإصابات، وقد تلقت اكثر من 5000 اتصال، ويتم متابعة كافة الشكاوى التي ترد لهذا الرقم، وبالتالي هذه الاجراءات حدت بشكل كبير من حالة التجاوز التي تمت بعض ضعيفي النفوس من التجار والباعة خلال أول يومين”.

وأوضح معروف، أن الأمور فيما تلى هذين اليومين، كانت أكثر ضبطاً وإحكاما فيما يتعلق بتوافر السلع وضبط أسعارها ومنع أي محاولات غش تجاري أو تلاعب في الأسعار من قبل “ضعيفي النفوس”.

شاهد أيضاً

غزة /المنتصف

غزة: فتح المساجد بدءا من فجر الأحد والمدارس الابتدائية خلال أيام

صحيفة المنتصف غزة – قررت وزارة الداخلية في غزة فتح المساجد بدءا من فجر يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *