ووفق ما ذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية، فإن التحذيرات ستكون عبارة عن إشعارات تصل إلى المستخدم، الذي تفاعل مع معلومات أو أخبار مضللة بشأن “كوفيد-19“.

وقالت إدارة فيسبوك، الخميس، إن الخطوة الصارمة الجديدة تأتي بهدف توعية المستخدمين والحد من الأخبار المضللة حول الفيروس، الذي أصاب وأودى بحياة مئات الآلاف.

وأوضحت “السياسة الجديدة تستهدف الأخبار والمعلومات التي من المحتمل أن تسبب ضررا جسديا، مثل العلاجات الكذابة والادعاءات بشأن لقاحات محتملة أو تصريحات تتنافى مع تعليمات التباعد الاجتماعي”.

وأشارت إلى أنه سيتم البدء في تطبيق هذه الخطوة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وذكر نائب رئيس قسم النزاهة في فيسبوك، غاي روزن، أنه سيتم توجيه رسائل مباشرة إلى هؤلاء المستخدمين تتضمن معلومات صحيحة من مصادر موثوقة لإثبات زيف المعلومات التي تفاعلوا معها على المنصة.

من جهة أخرى، كشف القائمون على فيسبوك أن موظفيهم تعاملوا مع مئات الآلاف من المعلومات الخاطئة بشأن الفيروس، حيث جرى حذفها من دون العودة إلى ناشريها.