منفذ عملية حائط المبكى يسلم نفسه للشرطة الإسرائيلية

عملية طعن - المنتصف
عملية طعن – المنتصف

صحيفة المنتصف

القدس – بعد مطاردة استمرت اكثر من ست ساعات القي القبض على منفذ عملية اطلاق النار قرب حائط المبكى بالقدس، وسلم المدعو امير صيداوي من شرقي القدس نفسه الى الشرطة وبحوزته السلاح الذي استخدمه وعلم انه يحمل جنسية إسرائيلية، حسب الإعلام الإسرائيلي.

وكان المدعو نفذ عملية اطلاق نار فجر اليوم الأحد على حافلة عمومية رقم 3 حين كان سائقها يساعد امرأة معاقة في الصعود الى الحافلة، ومن ثم عاد واطلق النار على سيارة إمرأة حامل وعلى سائح امريكي قرب مقام النبي داوود مما ادى الى اصابة الاثنين بجروح خطيرة. واخضعت المرأة لعملية ولادة قسرية طارئة، وافيد أن حالة المولود صعبة لكنها مستقرة، كما جرح ستة اشخاص اخرين في الاعتداء.

غضب واستنكار في الحلبة السياسية

وعقبت الحلبة السياسية بموجة استنكار عارمة على العملية العدائية، وأكد رئيس الوزراء يائير لابيد أن مَن يقصد المساس بمواطنينا سيدفع الثمن. واكد لابيد  إلى أن  القدس تعد عاصمة الدولة الإسرائيلية وموقعًا سياحيًا لجميع الديانات، وأن قوات الأمن تعمل حاليا على إعادة الهدوء والأمن إليها.

وبدوره قال النائب الليكودي يؤاف غالانت إنه ليس من المعقول أن يقوم بعملية عدائية تستهدف المدنيين، شخص يتقاضى مخصصات تأمين وطني وخدمات تعليمية ورفاهية. وجاء في حديث له مع إذاعة الجيش  أنه يجب إبعاد أناس كهذا وأفراد عائلته، على حد قوله.

وقال رئيس حركة الصهيونية الدينية بتسالئيل سموتريتش: “علينا أن نصرب الإرهاب وأعوانه وداعميه في كل مكان وبلا هوادة”.

وأكدت الوزيرة العمالية ميراف ميخائيلي، أنها على يقين بأن قوات الأمن ستضع يدها على الإرهابيين ومن تسول له نفسه المساس بنا.

وأشارت مرشحة رئاسة ميرتس زهافا غلؤون إلى أن الألسن تعجز عن وصف الألم الشديد الذي حل بالعائلات المتضررة، متمنية الشفاء العاجل لجميع الجرحى. مع ذلك قالت غلؤون إن الطريقة الوحيدة لضمان الأمن على المدى البعيد – هو التوصل إلى تسوية سياسية.

المصدر : الأناضول + المنتصف

شاهد أيضاً

محمود عباس -المنتصف

عباس: هناك قرار في “فتح” بالتجاوب مع جهود المصالحة الفلسطينية

صحيفة المنتصف قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الجمعة، إن لدى حركة “فتح” التي يرأسها “قرارا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.